غرفة الخرج ورؤية 2030م
الأربعاء 19 رجب 1437هـ - 27 ابريل 2016م 12:00 ص

رفع رئيس واعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالخرج تهنئتهم وشكرهم لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، على إطلاق «رؤية السعودية 2030»، مشيدًا بمضامين هذه الرؤية، وما حملته من نظرة مستقبلية، ومؤشرات ستسهم بإذن الله تعالى في رفع معدل الأداء وتحقيق الأهداف وتجسيدها واقعاً .

 

حيث أكد رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالخرج أهمية « رؤية المملكة العربية السعودية 2030 » ، ودورهم كمواطنين ورجال أعمال في تحقيق هذه الرؤية .

حيث أوضح رئيس مجلس الإدارة المهندس شويمي بن عجيان آل كتاب ، ما تمت الموافقة عليه من قرارات تجسيد لسياسة حكيمة تسير عليها قيادة هذه البلاد ، من خلال الاستثمار الأمثل للموارد المالية والبشرية والدفع بعجلة التنمية في جميع المجالات وخصوصاً ما يلامس حياة المواطن .

 

وأكد آل كتاب أن مضامين رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ، يمثل حلا لمعوقات التنمية ، فوازنت في الانفاق وحاربت الفساد ، بالإضافة إلى الاهتمام بذوي الدخل المحدود ، مع عدم إغفال الاهتمام بالجوانب الاجتماعية والثقافية والسياحية ، وأن المملكة العربية السعودية تشهد تحولًا كبيراً في شتى المجالات ، مشيرًا إلى أنَّ الرؤية شملت كل نواحي الحياة بداية بالمواطن ، ثم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وحتى الرياضية .

 

وأضاف "آل كتاب" أن المملكة تتميز بالعديد من الثروات غير النفطية في كل المجالات وحان الوقت للاستفادة منها كمجتمع سعودي ، وسأل الله تعالى في ختام تصريحه المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد أمنها ورخاءها وأن يحفظها من كل مكروه .

 

وبعد ذلك أوضح نائب رئيس مجلس الإدارة الاستاذ رشيد بن محمد الخرجي ، أن الرؤية جعلت الجميع شركاء في تحقيقها ، والمجتمع السعودي مستعد لذلك ، والوقوف مع قيادته في تحقيق هذه الرؤية المستقبلية ، التي سيكون عائدها لنا ، ولأبنائنا لا سيما وأن رؤية دعم الطاقة والمياه ، كما أعلن الأمير محمد بن سلمان ، ستطبق على الأغنياء ، و«حتى على الأمراء والوزراء» .

وأوضح "الخرجي"  أن الشفافية التي أعلن فيها الأمير محمد بن سلمان ، رؤية المملكة المستقبلية 2030م ، جعلت الجميع يثق في هذه الرؤية ، حتى من خارج المملكة ، مشيرًا إلى التطمينات التي بعثها الأمير محمد بن سلمان حول مشروعات البنية التحتية .

 

وتحدث نائب رئيس مجلس الإدارة الاستاذ طلال بن عبدالله العتيبي أن الرؤية المستقبلية للمملكة العربية السعودية 2030م ، التي أُعلنت  ما هي إلا امتداد لمسيرة الازدهار والتطور التي يشهدها وطننا العزيز ، ولما نعيشه من أمن ورخاء وازدهار .

 

وقال "العتيبي" ان يوم الاثنين ١٤٣٧/٠٧/١٨هـ الموافق ٢٠١٦/٠٤/٢٥م يوم تاريخي لبلاد الحرمين الشريفين وسيشهد المواطنين والعالم بأكمله حكمة القيادة الرشيدة - حفظها الله - في تنويع مصادر الدخل وسيجعل من بلادنا الغالية في مصاف الدول المتقدمة , مشيراً إلى أن هذه الرؤية في جميع محاورها تؤكد حرص القيادة الرشيدة على الاستثمار في الإنسان السعودي ، وبناء اقتصاد قوي ومتكامل على أسس متينة ، تتعدد بها مصادر الدخل وتتنوع فيها الفرص الواعدة .

 

وفي الختام ذكر أمين عام غرفة الخرج المهندس منصور بن حمود العماج ، أن “رؤية السعودية 2030″ التي أعلنها ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، تبعث بالاطمئنان لمستقبل هذه البلاد ، مشيرًا إلى أن كثيرًا من بنود وملامح هذه الرؤية جاء في الجانب الاقتصادي ، والذي أكد الرؤية المستقبلية لقادة هذه البلاد ( وفقهم الله ) مشيرًا إلى أن الجميع أصبح شريكاً في تحقيق هذه الرؤية ، وأهمية توظيف إمكانات البلاد وطاقاتها في المستقبل ، وهو الأمر الذي أكد عليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان .

 

ونوه "العماج"  لكلمة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان التي قال فيها " إن طموحنا سيبتلع مشاكل الإسكان والبطالة وغيرها " مشيراً إلى أن الطموح أصبح هو التحدي الحقيقي لمستقبل مشرق .

القائمة البريدية
استطلاع للرأي
ما رأيك بتصميم الموقع الجديد